التسجيل twitter facebook YouTube الصفحة الرئيسية شبكة مواقع فنون الإبداع   منتديات فنون الابداع   أزرق أزرق غامق أحمر أخضر أصفر أسود darkblue زهري أختار لونك المفضل

العودة   منتديات فنون الابداع > >
البحث مشاركات اليوم

شخصيات أدبية وتاريخية شعراء , نقاد , أدباء , سياسيون , علماء , مفكرين , مشاهير , رؤساء , عسكريون , أطباء , فلاسفة , فنانون , مؤلفون , مخترعون , إعلاميون , Historical personalities ,

فلاسفة اليونان

شعراء , نقاد , أدباء , سياسيون , علماء , مفكرين , مشاهير , رؤساء , عسكريون , أطباء , فلاسفة , فنانون , مؤلفون , مخترعون , إعلاميون , Historical personalities , اليونان, فلاسفة,

شخصيات أدبية وتاريخية - فلاسفة اليونان

 
أدوات الموضوع
قديم 2011-03-04, 02:06   #1
No0oR
 
الصورة الرمزية No0oR

الدولة :  جــــــ فديــــــــــتها ـــــــدة
No0oR is a glorious beacon of lightNo0oR is a glorious beacon of lightNo0oR is a glorious beacon of lightNo0oR is a glorious beacon of lightNo0oR is a glorious beacon of lightNo0oR is a glorious beacon of light
No0oR غير متواجد حالياً
Post 2011-03-04 , 02:06 فلاسفة اليونان



فلاسفة اليونان


2011-03-04 , 02:06

فلاسفة اليونان


PIC 739 1299193609 - فلاسفة اليونان



كيفكم إنشاء الله تمام

هذا أول موضوع لي وأتمنى ينال إعجا بكم


فلا سفة اليونان

PIC 253 1299193610 - فلاسفة اليونان

1 أفلا طون

PIC 330 1299193608 - فلاسفة اليونان[COLOR]]

تعريف عن أفلاطون:-


أفلاطون (باللاتينية: Plato / باليونانية: Πλάτων وتعني: واسع الأفق[1]) ولد في أثينا (427-428 ق.م \ 347-348 ق.م)[2] فيلسوف يوناني كلاسيكي، رياضياتي، كاتب العديد من الحوارات الفلسفة، ويعتبر المؤسس لأكاديمية أثينا، وأنشأ أول معهد للتعليم العالي في العالم الغربي بجانب معلمه سقراط وتلميذه أرسطو، وساعد أفلاطون على وضع الأسس الأولى للفلسفة الغربية والعلوم.[3] أفلاطون كان تلميذا لسقراط، وتأثر بأفكاره كما تأثر بإعدام سقراط الظالم.
نبوغ أفلاطون وأسلوبه ككاتب واضح في محاوراته السقراطية : 36 محاورة و 13 رساله نسبت إليه. كتب أفلاطون محاوراته في عدة مواضيع مختلفة : الفلسفة، المنطق، اللغة، الرياضيات، الميتافيزقياء.


سيرته

لا يعرف أين ولد أفلاطون كما لا يعرف تاريخ ولادته بالتحديد، ولكن من المؤكد أنه ينتمي إلى عائلة أرستقراطية لها مكانة مؤثرة في المجتمع اليوناني.
استنادا إلى المصادر القديمة، معظم العلماء في العصر الحديث يعتقدون بأن أفلاطون ولد في أثينا أو أجانيطس بين عامي 427 \ 428 ق.م.والد أفلاطون يدعى أريستون، طبقا لما ذكره المؤرخ ديوجين ليوشيس (200م) أن والد أفلاطون يرجع نسبه من أبيه إلى أحد ملوك أثينا يدعى Codrus ومن أمه إلى ملوك ميسينيا [4]. والدة أفلاطون اسمها بينكتوني(Περικτιόνη) وهي من سلالة القانوني والشاعر اليوناني الأرستقراطي سولون[5]. بينكتوني أخت الطاغية اليوناني كريتياس: Κριτίας وابنة الطاغية كارميدوس : Χαρμίδης، كلاهما شخصيات بارزة من الطغاة الثلاثون أو الأوليغارشيون الذين جاءوا بعد انهيار أثينا عند الانتهاء من الحرب البيلوبونيسية (403-404 ق.م)[6]. أما أفلاطون نفسه، أريستون وبينكتوني والدا أفلاطون لديهم ثلاثة أبناء آخرين الأكبر وهو أدمينتوس والآخر قولاكن والأخيرة بوتون أم الفيلسوف سيوسيبس الذي تزعم أكاديمية أفلاطون بعد وفاته.[6]. وفقا لما ذكره أفلاطون في كتاب الجمهورية أن أدمينتوس وقولاكن يكبرونه سنا.[7]

تعليمه
ذكر لوكيوس أبوليوس أن الفيلسوف سيوسيبس أشاد بذكاء وسرعة تفكير أفلاطون، لابد أن أفلاطون قد تعلم شتى العلوم على علماء عصره في الموسيقى والأدب والنحو والجمباز[8]. ذكر ديئوتشيس :Δικαίαρχος أن أفلاطون تصارع في دورة ألعاب اسثميان.[9]

فلسفته

أوجد أفلاطون ماعُرِفَ من بعدُ بطريقة الحوار، التي كانت عبارة عن دراما فلسفية حقيقية، عبَّر من خلالها عن أفكاره عن طريق شخصية سقراط، الذي تمثَّله إلى حدِّ بات من الصعب جدًّا، من بعدُ، التي بينت عقيدة التلميذ وعقيدة أستاذه الذي لميظهرلنا أيَّ شيء مكتوب. هذا وقد ترك أفلاطون كتابةً ثمانية وعشرين حوارًا، تتألق فيها، بدءًا من الحوارات الأولى، أو "السقراطية"، وصولاً إلى الأخيرة، حيث شاخ ونضج، صورة سقراط التي تتخذ طابعًا مثاليًّا؛ كما تتضح من خلالها نظريته في المُثُل، ويتم فيها التطرق لمسائل عيانية هامة.
تميِّز الميتافيزياء الأفلاطونية بين عالمين: العالم الأول، أو العالم المحسوس، هو عالم التعددية، عالم الصيرورة والفساد. ويقع هذا العالم بين الوجود واللاوجود، ويُعتبَر منبعًا للأوهام (معنى استعارة الكهف) لأن حقيقته مستفادة من غيره، من حيث كونه لا يجد مبدأ وجوده إلا في العالم الحقيقي للمُثُل المعقولة، التي هي نماذج مثالية تتمثل فيها الأشياء المحسوسة بصورة مشوَّهة. ذلك لأن الأشياء لا توجد إلاَّ عبر المحاكاة والمشاركة، ولأن كينونتها هي نتيجة ومحصلِّة لعملية يؤديها الفيض، كصانع إلهي، أعطى شكلاً للمادة التي هي، في حدِّ ذاتها، أزلية وغير مخلوقة (تيميوس).
هذا ويتألف عالم المحسوسات من أفكار ميتافيزيائية (كالدائرة، والمثلث) ومن أفكار "غير افتراضية" (كالحذر، والعدالة، والجمال، إلخ)، تلك التي تشكِّل فيما بينها نظامًا متناغمًا، لأنه معماري البنيان ومتسلسل بسبب وعن طريق مبدأ المثال السامي الموحَّد الذي هو "منبع الكائن وجوهر المُثُل الأخرى"، أي مثال الخير.
لكن كيف يمكننا الاستغراق في عالم المُثُل والتوصل إلى المعرفة؟ في كتابه فيدروس، يشرح أفلاطون عملية سقوط النفس البشرية التي هَوَتْ إلى عالم المحسوسات – بعد أن عاشت في العالم العلوي - من خلال اتحادها مع الجسم. لكن هذه النفس، وعن طريق تلمُّسها لذلك المحسوس، تصبح قادرة على دخول أعماق ذاتها لتكتشف، كالذاكرة المنسية، الماهية الجلية التي سبق أن تأمَّلتها في حياتها الماضية: وهذه هي نظرية التذكُّر، التي يعبِّر عنها بشكل رئيسي في كتابه مينون، من خلال استجواب العبد الشاب وملاحظات سقراط الذي "توصل" لأن يجد في نفس ذلك العبد مبدأً هندسيًّا لم يتعلَّمه هذا الأخير في حياته.
إن فنَّ الحوار والجدل، أو لنقل الديالكتيكا، هو ما يسمح للنفس بأن تترفَّع عن عالم الأشياء المتعددة والمتحولة إلى العالم العياني للأفكار. لأنه عن طريق هذه الديالكتيكا المتصاعدة نحو الأصول، يتعرَّف الفكر إلى العلم انطلاقًا من الرأي الذي هو المعرفة العامية المتشكِّلة من الخيالات والاعتقادات وخلط الصحيح بالخطأ. هنا تصبح الرياضيات، ذلك العلم الفيثاغوري المتعلق بالأعداد والأشكال، مجرد دراسة تمهيدية. لأنه عندما نتعلَّم هذه الرياضيات "من أجل المعرفة، وليس من أجل العمليات التجارية" يصبح بوسعنا عن طريقها "تفتيح النفس [...] للتأمل وللحقيقة". لأن الدرجة العليا من المعرفة، التي تأتي نتيجة التصعيد الديالكتيكي، هي تلك المعرفة الكشفية التي نتعرَّف عن طريقها إلى الأشياء الجلية.
لذلك فإنه يجب على الإنسان - الذي ينتمي إلى عالمين – أن يتحرر من الجسم (المادة) ليعيش وفق متطلبات الروح ذات الطبيعة الخالدة، كما توحي بذلك نظرية التذكُّر وتحاول البرهنة عليه حجج فيدون. من أجل" فإن الفضيلة، التي تقود إلى السعادة الحقيقية، تتحقق، بشكل أساسي، عن هي التناغم النفسي الناجم عن خضوع الحساسية للقلب الخاضع لحكمة العقل. وبالتالي، فإن هدف الدولة يصبح، على الصعيد العام، حكم المدينة المبنية بحيث يتَّجه جميع مواطنيها نحو الفضيلة.
هذا وقد ألهمت مشاعية أفلاطون العديد من النظريات الاجتماعية والفلسفية، بدءًا من يوطوبيات توماس مور وكامبانيلا، وصولاً إلى تلك النظريات الاشتراكية الحديثة الخاضعة لتأثيره، إلى هذا الحدِّ أو ذاك. وبشكل عام فإن فكر أفلاطون قد أثَّر في العمق على مجمل الفكر الغربي، سواء في مجال علم اللاهوت (المسلم أو اليهودى أو المسيحي ) أو في مجال الفلسفة العلمانية التي يشكِّل هذا الفكر نموذجها الأول.

2 سقراط
PIC 599 1299193610 - فلاسفة اليونان

تعريف عن سقراط:-

"سقراط" (باليونانية Σωκράτηςباسم ‘‘‘ Sōkrátēs **/5. (469-399 ق.م) [1]: فيلسوف يوناني كلاسيكي.يعتبر أحد مؤسسي الفلسفة الغربية، لم يترك سقراط كتابات وجل ما نعرفه عنه مستقى من خلال روايات تلامذته عنه. ومن بين ما تبقى لنا من العصور القديمة، تعتبر حوارات "أفلاطون" من أكثر الروايات شموليةً وإلمامًا بشخصية "سقراط".[2] بحسب وصف شخصية "سقراط" كما ورد في حوارات "أفلاطون"، فقد أصبح "سقراط" مشهورًا بإسهاماته في مجال علم الأخلاق. وإليه تنسب مفاهيم السخرية السقراطية والمنهج السقراطي (أو المعروف باسم Elenchus). ولا يزال المنهج الأخير مستخدمًا في مجال واسع من النقاشات كما أنه نوع من البيداجوجيا (علم التربية) التي بحسبها تطرح مجموعة من الأسئلة ليس بهدف الحصول على إجابات فردية فحسب، وإنما كوسيلة لتشجيع الفهم العميق للموضوع المطروح. إن "سقراط" الذي وصفه أفلاطون هو من قام بإسهامات مهمة وخالدة لمجالات المعرفة والمنطق وقد ظل تأثير أفكاره وأسلوبه قويًا حيث صارت أساسًا للكثير من أعمال الفلسفة الغربية التي جاءت بعد ذلك.
وبكلمات أحد المعلقين المعاصرين، فإن أفلاطون المثالي قدم "مثلا أعلى، جهبذًا في الفلسفة. قديسًا، نبيًا "للشمس-الإله"، ومدرسًا أُدين بالهرطقة بسبب تعالميه".[3] ومع ذلك، فإن "سقراط" الحقيقي مثله مثل العديد من قدامى الفلاسفة، يظل في أفضل الظروف لغزًا وفي أسوأها شخصية غير معروفة.

السيرة الذاتية

كتب عنه {نيتشا} هذا الاثيني القبيح الباعث على السخرية الكريه صائد الفئران الذي يجبر الشباب المتعجرفين على الارتجاف والبكاء لم يكن فقط احكم الناس المتكلمين وانما كان اروعهم في صمته أيضا.


[]المشكلة السقراطية

إن تكوين صورة دقيقة لشخصية "سقراط" التاريخية ووجهات نظره الفلسفية مهمة إشكالية في أحسن الأحوال. وهذه المشكلة معروفة باسم المشكلة السقراطية (Socratic problem). لم يترك "سقراط" نصوصًا فلسفية. ومعرفتنا به وبحياته وفلسفته تعتمد على كتابات تلاميذه ومعاصريه. ويعد "أفلاطون" في مقدمة هؤلاء الأشخاص، ومع ذلك، تمدنا أعمال كل من المؤرخ زينوفون وأرسطو وأريستوفانيس بمعلومات مهمة.[4] وجدير بالذكر أن الصعوبة في التعرف على الشخصية الحقيقية ل "سقراط" تنبع من كون معظم هذه الأعمال نصوص فلسفية أو درامية وليست كتابات تأريخية. عمليا، ما عدا كتابات المؤرخ "ثوسيديديس" (الذي لم يذكر "سقراط" أو أي فلاسفة آخرين على الإطلاق في كتاباته)، فإنه في الحقيقة ما من كتابات تأريخية معاصرة ل "سقراط" تتناول أحداث زمانه ومكانه. وما ينبع من ذلك أن المصادر التي تذكر "سقراط" لا تدعي بالضرورة اتصافها بالدقة التاريخية وهي بأغلبها مناصرة ل "سقراط" (فإن الذين حاكموا "سقراط" وأدانوه لم يتركوا شهادات). وبناءً عليه، يواجه المؤرخون صعوبة التوفيق ما بين هذه النصوص المختلفة التي كتبها هؤلاء الرجال للحصول على تسجيل دقيق ومتماسك لحياة "سقراط" وأعماله. إن نتيجة هذا الجهد ليست واقعية بالضرورة، بل مجرد نتيجة متناسقة. وبوجه عام، يعتبر "أفلاطون" أكثر المصادر موثوقية وثراءً بالمعلومات عن حياة "سقراط" وفلسفته.[5] وفي الوقت نفسه، في بعض الأعمال كان يتمادى "أفلاطون" في كتاباته الأدبية عن سقراط حيث كان يتحدث عن أشياء ليس من المحتمل أن يكون سقراط قد قام بها أو قالها. لقد كان التحليل الذي استخدمه "أفلاطون" في حديثه عن "سقراط" – سواء أكان "سقراط" الحقيقي أم "سقراط" كما وصفه "أفلاطون"- في أي حوار موضع كثير من الجدل.
وعلى الرغم من ذلك، فإنه يتضح أيضًا من كتابات أخرى ووثائق تاريخية أن "سقراط" لم يكن مجرد شخصية من اختراع أو نسج خيال "أفلاطون". يمكن لشهادات كل من "زينوفون" و"أرسطو"، بالإضافة إلى إحدى مسرحيات "أريستوفانيس" الشهيرة وهي مسرحية السحب أن تساهم في تكوين تصورنا لشخصية "سقراط" بما يتجاوز وصف "أفلاطون" لسقراط.

3 أرسطو طاليس

PIC 713 1299193609 - فلاسفة اليونان

تعريف عن أرسطو طاليس:-

أرسطو أو أرسطوطاليس أو أرسطاطاليس(بالإغريقية: Ἀριστοτέλης) (384 ق م - 322 ق م) فيلسوف إغريقي، تلميذ أفلاطون ومعلم الإسكندر الأكبر. كتب في العديد من المواضيع، بما في ذلك علوم الفيزياء والميتافيزيقا، الشعر، المسرح، الموسيقى، والمنطق والبلاغة والسياسة والحكومة، والأخلاق، والبيولوجيا، وعلم الحيوان. جنبا إلى جنب مع أفلاطون وسقراط (معلم أفلاطون)، أرسطو واحد من أهم الشخصيات في تأسيس الفلسفة الغربية. كان أول من إنشاء نظام شامل للفلسفة الغربية، ويشمل الأخلاق وعلم الجمال والمنطق والعلم والسياسة والميتافيزيقا.
وجهات نظر أرسطو حول العلوم الفيزيائية شكلت بعمق دراسات العصور الوسطى، وامتد تأثيرها الي عصر النهضة، على الرغم من أنها كانت في نهاية المطاف حلت محلها قوانين نيوتن في الفيزياء. في مجال العلوم البيولوجية، تم تاكيد علي دقة بعض ملاحظاته فقط في القرن التاسع عشر. اعماله تحتوي الدراسة المبكرة للمنطق الرسمي، والتي تأسست في أواخر القرن التاسع عشر إلى المنطق الرسمي الحديث. في الميتافيزيقيا، مذهب أرسطو كان لها تأثير عميق على الفكر الفلسفي واللاهوتي في التقاليد الإسلامية واليهودية في القرون الوسطى، لا يزال تأثيرها في اللاهوت المسيحي مستمرا، وخاصة الأرثوذكسية الشرقية اللاهوت، والتقاليد النصرانية للكنيسة الكاثوليكية. أخلاقه، وعلى الرغم من تأثيرها المستمر، اكتسبت اهتماما متجددا مع ظهور الأخلاق الفضيلة الحديثة. جميع جوانب فلسفة أرسطو لا تزال موضع دراسة أكاديمية نشطة اليوم.
على الرغم من أرسطو كتب العديد من الرسالات الأنيقة والحوارات (وصف شيشرون أسلوبه الأدبي بأنها "نهر من الذهب")، [] ويعتقد الآن أن معظم كتاباته فقدت، إلا نحو ثلث من الأعمال الأصلية نجا.[]

حياته

ولد أرسطو في اسطاغرا، Chalcidice، في 384 قبل الميلاد، عن 55 كم (34 ميل) شرق سالونيك. في العالم الحالي [] كان الده بيكوماكس الطبيب الشخصي للملك امينتاس المقدوني. تدرب وتعلم أرسطو بوصفه عضوا من الطبقة الأرستقراطية. في حوالي الثامنة عشرة من العمر، ذهب إلى أثينا لمواصلة تعليمه في أكاديمية أفلاطون. استمر أرسطو في الاكاديمية ما يقرب من عشرين عاما، لم يتركها الإ بعد وفاة أفلاطون في 347 قبل الميلاد. ثم سافر مع زينوكراتس إلى محكمة صديقة هيرمس في اتارنيس في آسيا الصغرى. في آسيا، سافر أرسطو مع ثيوفراستوس إلى جزيرة ليسبوس، حيث بحثا معا في علم النبات وعلم الحيوان في الجزيرة. تزوج ارسطو ابنة هيرميس بالتبني بيسياس. أنجبت له ابنة، سمياه Pythias. بعد فترة وجيزة من موت هيرميس، دعي أرسطو من قبل فيليب الثاني المقدوني ليصبح معلم ابنه الاسكندر الأكبر في 343 قبل الميلاد []

كما تم تعيين أرسطو رئيسا للأكاديمية الملكية المقدونية. وخلال ذلك الوقت لم يعطى دروسا فقط لالكسندر، ولكن أيضا لاثنين من ملوك المستقبل : بطليموس وكاساندر. في سياستة، اوضح أرسطو أن شيئا واحدا فقط يمكن أن يبرر الحكم الملكي، وهو إذا كان فضل الملك وعائلته أكبر من فضيلة بقية المواطنين مجتمعة. بلباقة، شمل الأمير الشاب والده في تلك الفئة. شجع أرسطو الكسندر تجاه الغزو الشرقي، وموقفه تجاه بلاد فارس متعالي بلا خجل. في أحد الأمثلة الشهيرة، نصح الكسندر ليكون 'زعيم الإغريق وطاغية علي البرابرة، وأن يرعى الأول كالأصدقاء والأقارب، ويتعامل مع الأخير كما هو الحال مع الحيوانات أو النباتات'.[]
وفي عام 335 قبل الميلاد عاد إلى أثينا، وأسس مدرسته الخاصة هناك تعرف باسم المعهد الأدبي (الليسيوم). استمرت دورات أرسطو في المدرسة على مدى السنوات الاثنتي عشرة القادمة. أثناء وجوده في أثينا، توفيت زوجته بيسياس وأرسطو انخرط مع Herpyllis من ستاغيرا، أنجبت له ابنه الذي كان يحمل اسم والده، Nicomachus. وفقا لسودا، كان له eromenos، Palaephatus من Abydus. [6]
خلال هذه الفترة في أثينا في الفترة من 335 قبل الميلاد إلى 323 قبل الميلاد يعتقد أنه ألف الكثير من أعماله.[] أرسطو كتب العديد من المسرحيات، القليل منها نجى من الموت. والأعمال التي بقيت هي في شكل رسالات، معظمها معد للنشر على نطاق واسع، كما هي عموما، يعتقد انها محاضرات مساعدة لطلابه. وتشمل معظم الرسالات الهامة الفيزياء، الميتافيزيقيا، أخلاق نيكوماكين، السياسة، دي أنيما (في الروح)، والشعر.
لم يدرس فقط أرسطو كل موضوع ممكن في ذلك الوقت، ولكن قدم مساهمات هامة في معظمها. في العلوم الطبيعية، درس أرسطو التشريح وعلم الفلك، والاقتصاد، وعلم الأجنة والجغرافيا والجيولوجيا والأرصاد الجوية والفيزياء وعلم الحيوان. في الفلسفة، كتب عن علم الجمال، والأخلاق، والحكومة، والميتافيزيقيا، والسياسة وعلم النفس والبلاغة وعلم اللاهوت. ودرس أيضا التعليم، والعادات الأجنبية والأدب والشعر. أعماله مجتمعة تشكل موسوعة المعارف اليونانية. وقد قيلأن أرسطو كان على الأرجح اخر شخص يعرف كل شيء معروفا في عصره.[]
قرب نهاية حياة الكسندر، بدأ الكسندر في الشك في مؤامرات ضد نفسه، وهدد أرسطو في الرسائل. لم يخف أرسطو احتقاره للالكسندر لادعاء الألوهية، حيث اعدم الملك حفيد ارسطو كاليسنز باعتباره خائنا. وثمة اشاعات على نطاق واسع في العصور القديمة يشتبه في أن أرسطو لعب دور في وفاة الإسكندر، ولكن هناك القليل من الأدلة على ذلك.[]
عند وفاة الإسكندر المقدوني, اشتعلت المشاعر المعادية في أثينا مرة أخرى. استنكر ايرميدون الكاهن علي أرسطو عدم تكريمه للآلهة. فر أرسطو من المدينة إلى مقاطعة عائلة والدته في خالكيذا، موضحا "لن أسمح لالأثينيين الخطيئة مرتين ضد الفلسفة ،" [] إشارة الي المحاكمة السابقة وإعدام سقراط. ومع ذلك، توفي في [إيوبوا] لأسباب طبيعية في غضون السنة (في 322 قبل الميلاد). ومنفذ وصية ارسطو كان تلميذه أنتيباتر، وترك وصية طلب فيها أن يدفن بجوار زوجته.[]



وأتمنى من كل عضوأو عضوة لويكون ليهم معلومات عن فلاسفة اليونان
يضيفوها

مع تحياااتي:-No0oR

الموضوع الأصلي » فلاسفة اليونان ¦ الكاتب » No0oR ¦ المصدر » منتديات فنون الابداع
لا مانع من اقتباس الموضوع أو اعادة النشر بشرط الإشارة إلى حقوق المصدر بوضوح
شبكة مواقع ومنتديات فنون الابداع



No0oR غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2011-04-12, 18:00   #2
كبرياء أنثى
 
الصورة الرمزية كبرياء أنثى



رد: فلاسفة اليونان

2011-04-12 , 18:00

رد: فلاسفة اليونان


تسلمي نووور

موضوع رائع




كبرياء أنثى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 2011-04-12, 19:52   #3
No0oR
 
الصورة الرمزية No0oR

الدولة :  جــــــ فديــــــــــتها ـــــــدة
No0oR is a glorious beacon of lightNo0oR is a glorious beacon of lightNo0oR is a glorious beacon of lightNo0oR is a glorious beacon of lightNo0oR is a glorious beacon of lightNo0oR is a glorious beacon of light
No0oR غير متواجد حالياً



رد: فلاسفة اليونان

2011-04-12 , 19:52

رد: فلاسفة اليونان


هلالالالالا فيك

دلبي

منوووورة

صفحتي....





No0oR غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
اليونان, فلاسفة
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه مع موضوع فلاسفة اليونان
الموضوع المنتدى
  • قناة فنون الإبداع الاخبارية
  • فنون السياحة والسفر
  • فنون الحكمة والأمثال
  • فنون السياحة والسفر
  • فنون التراث وحضارات الشعوب


    الساعة الآن 22:32


    Powered by vBulletin® Version 3.8.7
    Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
    جميع الحقوق محفوظه © 2014 Rafat0004.net
    شبكة مواقع ومنتديات فنون الابداع
    تصميم وتطوير مجموعة الياسر لخدمات الويب